ما هي النفايات الصلبة؟

النفايات الصلبة والمعروفة باسم “القمامة” هي المواد غير المرغوب بها والتي يتم إلقاؤها أو التخلص منها.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية للنفايات الصلبة:

  • النفايات البلدية أو المنزلية
  • النفايات الصناعية
  • النفايات الزراعية

يتم انتاج المواد (النفايات) في المنازل والمكاتب التجارية والمدارس والمصانع والمزارع وحتى محطات معالجة المياه وغيرها.

في حال سوء إدارة تلك النفايات، يمكن أن تتراكم النفايات الصلبة في مكبات النفايات مما يشكل تهديدًا مباشرًا على صحة الإنسان والبيئة التي تساهم في أزمة المناخ الحالية.

كيف يتم إدارة النفايات الصلبة؟

هناك عدة خيارات لإدارة النفايات الصلبة. وتعد عملية طمر النفايات الأكثر شيوعاً، ولكنها الأقل تفضيلاً.

 هناك خمس خيارات لإدارة النفايات الصلبة :

كيف يتم التعامل مع النفايات في الأردن؟

تكون نهاية مطاف النفايات في المكبات أو أماكن الطمر

من الواضح أن التخلص من النفايات هو الخيار الأقل تفضيلًا في عمليات إدارة النفايات الصلبة. ولسوء الحظ، إنها أكثر  الممارسات شيوعًا،.مع ذلك، في حال التزام الأفراد والمجتمعات في تغيير عاداتهم اليومية البسيطة، سيكون “التخلص من النفايات” من أسهل الطرق لتحقيق التغيير.

أماكن طمر النفايات

What happens to trash in Jordan?

من المسؤول عن إدارة النفايات الصلبة في الأردن؟

يلعب العديد من الأفراد والمنظمات دورًا في عملية إدارة النفايات الصلبة في الأردن.

كما  تؤدي الحكومة الأردنية دور رئيسي في تلك العملية، بدعم من قبل  شركات القطاع الخاص وغيرها من المنظمات غير الحكومية. بالإضافة إلى الدور الذي يقوم به المجتمع الأردني من خلال مبادرة  للتخلص من النفايات بشكل سليم.

ما هي كمية النفايات التي يتم انتاجها في الأردن؟

كثيرة!

في الواقع، ننتج الكثير من النفايات بحيث يصعب تصور بيئة صالحة للعيش على المدى البعيد للأجيال القادمة مثل أطفالنا أو أحفادنا.

  • في عام 2015، بلغ معدل النفايات المنتجة يوميا في الأردن 3800 طن، أي ما يعادل 5 طائرة بوينج 737-800 ، أو 760000 من أطباق المنسف.
  • في عام 2015، بلغ معدل النفايات المنتجة في الأردن 2 مليون طن، أي ما يعادل وزن 25000 طائرة بوينغ، أو 4000,000,000 من أطباق المنسف.
  • بحلول عام 2050، من المتوقع أن يرتفع إجمالي النفايات السنوية في الأردن إلى 6 ملايين طن – أي ما يعادل 30000 من الحيتان الزرقاء الكبيرة!
How much waste is generated in Jordan?
How does Jordan’s waste generation compare to other countries?

كيف تتم مقارنة معدل انتاج النفايات في الأردن بالدول الأخرى؟

ينتج في الأردن  نفايات أكثر من المتوسط العالمي، وأكثر قليلاً من المتوسط في الشرق الأوسط  وشمال إفريقيا.

إننا ننتج أكثر من ضعف ما ينتجه شخص عادي في اليمن – وأقل من نصف ما ينتجه شخص عادي في الإمارات العربية المتحدة!

على الرغم من أن هذا الأمر يشكل هاجساً، إلا أن الخبر السار هو أنه إذا التزم كل منا بتغيير عاداته الفردية، يمكننا تصور أردن نظيف وخالي من النفايات.

ما هي أنواع النفايات التي نتخلص منها في الأردن؟

إن النفايات العضوية تشكل حوالي النصف من النفايات الناتجة في الأردن.

يأتي البلاستيك والورق/ الورق المقوى بعد ذلك غالباً، فإن نظرت حول منزلك سيتضح لك أن البلاستيك والورق في كل مكان!

What kinds of waste do we produce in Jordan?
Where does the waste go?

الى أين تذهب النفايات؟

بحلول عام 2019، أصبح ما يقارب 20 مكب رسمي وغير رسمي في الأردن، من بينها مكب صحي واحد فقط تم تصميمه هندسيًا، بحيث يتم التخلص من النفايات بطريقة صحيحة. إن مواقع مكبات النفايات تعاني من ظروف غير صحية وتشكل تهديدًا مباشرًا على البيئة الأردنية، أي على الهواء الذي نتنفسه كل يوم والماء الذي نستحم به ونشربه.

ما رأي الناس حول عملية إعادة التدوير؟

أجرت منظمة  أوكسفام  والوكالة الألمانية للتعاون الدولي في صيف 2019 دراسة استقصائية في جميع أنحاء البلاد عن رأي الناس حول عمليات إعادة التدوير وإدارة النفايات الصلبة في الأردن. وهذا ما خلصت إليه الدراسة:

  • تعتقد الغالبية العظمى (60٪) من الأردنيين أن الأسر الفردية تتحمل مسؤولية مشتركة مع الحكومة الأردنية في معالجة نفاياتها
  • الغالبية العظمى (64.2٪) من الشباب الأردني تعتبر أن الأفراد هم مفتاح تحقيق الاستدامة البيئية
  • عدد ضئيل جداً (3.8 ٪) من المجتمع الأردني يقوم بعملية إعادة التدوير يومياً
  • المعيقات الرئيسية لعملية إعادة التدوير في الأردن:
    • ضعف البنية التحتية
    • الإفتقار للمبادرة
    • قلة المعلومات
    • عدم الإيمان بالعملية
  • إفاد عدد كبير (75٪) من غير العاملين في مجال إعادة التدوير في الأردن أنهم على استعداد للقيام بعملية إعادة التدوير في حال توفرت لهم  التسهيلات المناسبة، وتقوم الغالبية الكبرى أي بمعدل (9 من كل 10 أشخاص) في الأردن بإعادة استخدام نوع واحد على الأقل من المواد في المنزل. العناصر الأكثر استخدامًا هي الأكياس البلاستيكية (79.2٪) والأوعية الزجاجية (75.8٪)
  • أكثر من نصف (51.1 ٪) من الأردنيين يبحثون عن معلومات حول إعادة التدوير من الإنترنت

بماذا تخبرنا هذه الأرقام؟

يوجد أمل!

على الرغم من الظروف الصعبة وغياب الوعي فيما يتعلق بعمليات إعادة التدوير وإدارة النفايات الصلبة في الأردن،  ولكن لا يزال لدينا أمل!

تشير هذه الأرقام أنه في حال زيادة  الوعي العام حول أثر التخلص من النفايات بطريقة خاطئة على حياتنا اليومية مع الالتزام بتغيير عاداتنا الفردية والحصول على الدعم الأوسع من المنظمات المحلية والدولية، يمكننا تصور أردن نظيف !

ابق على تواصل